سيدة نفسي بهمسات الروح

الخميس، 3 مايو، 2012

رمــش عيني.


نعبر مسافات الرقي ونغني بصوت  الإنتماء
إلى واجهات الندى وقطراتها فمن يمسكني ياذا الرجاء
في منبع الروح والوجه الندي أصفصف الحال
وأرسم ظلك على رمش من رمقات العين الحدباء
ومن وسعات وجه للوجة لوحة  أعتلاء
ماأجملها من رموش عين كاعين المها تنظر للرحى بإبتهاء
أعشقها ومن طولها إمتداد نبضة قلب وأرتواء
ومن قشعريرة جسد من إطالتها تذوب لا حياء
أيامن كانت ترسم بالحكل وتتنغم بالحانها شعرالرجاء
أتكون لك من نظرة الحب شغفة إحتواء وإحتواء
أم تبتسم من روعة تلك الرموش إمتداح رمش وعينٌ سوداء
عينها كالرمح الساقط من سهم النداء
ونظرتها للقلب قنديل يضيئ السماء
فيارموش عينٍ بكت من فرقة ذاك الحبيب كعشق ماء
ومن لوعة العشق تطول في إزدياد وجمال وبهاء.
يارمش عيني وللعين وسعة حب وعطشة للحب نقاء.