سيدة نفسي بهمسات الروح

الأحد، 27 يناير، 2013

لصمتي حكاية


لصمتي حكاية
لم أعلم أن القدر المحتوم أصبح أمامي وأنظر إليه
مابين لحظة ولحظة وجع ضعفه أليم
مهما تمكنا من مقاومة الألم والتحدي بأننا نستطيع مقاومته لانستطيع
أقوياء نحن ولكن أمام الحزن ضعفاء لانستطيع مجارة الألم والتحدي أبدا
في داخل صمامات الحياة نقطة ضعف وللصمت بوابات لحظة بلحظات
لانستطيع أن نعيش كما نريد ولكن داخلنا يحكي مايريد بصمت
وقتها لانتدارك الموقف هدوء صامت ونظرة يأس مابعد دقات أجراس الوجع الجارح
ولكن بقوة الصبر نستطيع التغلب عليه بصمت دون بكاء إلا داخل القلب الحائر
نشكي بصمت ونتكلم عن الذي نراه بصمت والدموع تنغمر على
ضفاف نهر ورق الأيام وبصمت
وبمسكة قلم كيف نتحمل ذاك الوجع بلمسة حرف تكتب
الحكايا بصمت نقرأها وبأعيننا نشاهدها وبقلوبنا نشعر بها بذلك للصمت حكاية
( فاللهم فرج كربة كل ضائق ومهموم يارحمن الدنيا والأخرة
ارحم ضعف كل مسلم يارب العالمين )