سيدة نفسي بهمسات الروح

الاثنين، 23 يناير، 2012

إبنتي

حضنتها بقوة حبي لها
حضتنها وخفت عليها من البعاد عني
أختلطت دموعي بدموعها عند الوداع
كانت معي في عيدي لأنها عيدي أنا
كانت هنا كالشمعة النائرة في داري
فقلبها متعلق بدفا حنينها لنا
ليتها تقرب وتقرب بيننا
ولكن للظروف أحكام فهي تعيش بعيدة عني
في وسط المملكة هي وأنا في غربها
فكيف يكون اللقاء بيننا
فسيكون بشوق ولهفة وحنين بيني وبينها
فوادعتها والدموع تذرف
والقلب يبكي والإحساس حزين
إبنتي سافرت الأن في هذا الوقت والحافظ ربي وربها
((
فاللهم إني أستودعك إبنتي فأحفظها
من كل مكروه هي وزوجها
وسهل عليهما مخاطر الطريق وأبعد عنهم كل شرور
اللهم أمين.