سيدة نفسي بهمسات الروح

الثلاثاء، 3 يناير، 2012

وشاء القدر


أغلى ما أملك قلبي سلمته لك
من أعلاه لأدناه أتعلم ذلك أم لا
سلمتك نفسي على شرفات الحنين والحب
والشوق ولمسة شوق وحب
أنت من غاص في فؤادي
ووجد له متسعآ ليكون هو من أخترق ناقوس القلب
نورك أضاء جدار الهوى بحبك الكبير
ليكون لي طريقآ أسلكه بنجاح ويدلني على أن تكون لي وحدي
مرسومة على وجه الكرم منك
نبراس ونبراس يحتوي كل أهاات السنين مليئة بالأمل
القادم لي من مكان لاينجلي عذابه الحب.
وكم أتمنى من أعماق قلبي أن أرى البسمة على شفتيك
والحب في عينيك وإنتمائي لروحك وحدك أنت
أكنت يومآ تحلم بلقيى من تحب
أم كنت تتمنى اللقاء بروح الحب
كم وكم شقينا أنفسنا وأتعبتنا أهاتنا 
ونحن نستسلم للقدر المحتوم يومآ
ولكن لن نييأس أبدآ سأراك داخل الأعماق 
تسبح بقلبك بين أضلعي
وكم أتمنى أن نتدراك الوقت لنستمتع بألوان الحياة معآ
فأنت هنا في داخل الجوف تتمركز وحدك
فكم تمنيت أن أختلف مع العالم وأكون لك
وحدك ولكن ليس أمنيات البشر من مكان إلى إذا شاء القدر.