سيدة نفسي بهمسات الروح

الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

قُصاصَاتُ وَرْق


قصاصات ورق
تدور حول طريق مسدود لاتعرف له نهاية
مسميات بألوان الحياة تسمع
لها كل وقت وحين حكايا
ترسم في جنبات الزمن
بقلم ابيض الوجه وأحمر الوجنتين
ومخملي القلب
بريشة تتلون وحدها كل يوم وليلة
ولكن سرعان ماتُمسح معالمها
الأيام من وقت لأخر
لاتريد أثرها في ذاك العالم
تتطاير ونراها بين هناك وهناك
في السماء متناثرة وعلى الأرض
تهوي وحدها بين ممشاة
ذاك وتلك حاولت أن أُلملمها
من دعسات الطريق لأجمع قصة ( قصيدة )
يسمعها ويشعر بها من هو
مستلقي في هذا الكون
مدفونٌ بين ليلة وضوحاها لايعرف
أين هو وأين مشاعره وإحساسه
الذي دفنه الزمن منه على مسارات
يتخطاها الألم يحتوي
ولايعرف أين كان ويمكن يكون ؟؟
وقصاصات ورق
من فتات الحب أهو فتات الهوى
أم ثنايا سطوره ؟؟؟
تناثرت تلك الأوراق
بين سلطان الغرام وطعنات الخديعة
وجاء الغد وسط أنينِ وحنين
بصوت مشحون باهات وأهات
تشعل نار الحب به
يتلذذ طعمه كطعم التوت
بأوراق الحلى به من ليلة وليلة
تنحني أوراقه على أدراج العشق
وإحتواء قلب وقتما ينتهي
وكلآ يغني على ليلاه بهمسه
ولذة عشقه وطربه بألحان
طير يهوي طعم حلاوته.
فقصاصات ورق حلم
كحلم أوراق الصباح
متى ينتهي لأرى نفسي وأنت
معي كعصفورين تحتضن
أجنحتها بعضها البعض
وتحاول لمس كل حنان بينهما
تجانست أوراحهما
تداعبت مشاعرهما
تحاورت همساتهما
وأصبحا جسدآواحدآ بروح الحب
بروعةعناقهم باتوا يلتفون
بعمق الحس البشري
لايشعر به إلا من ذاق حلاوة لذته
ولم ينتهى حاولت أن أكون تلك الانثى
من رعشة يديها تعرفها
من نبضات فؤادها تعشقها
من حبها لك تملك أرجاء مملكة
كل قطرة دمها ...
أنت سوسن من تهواك أنت وحدك لها.
سيدة نفسي
26//12//1430 هـــ

ليست هناك تعليقات: