سيدة نفسي بهمسات الروح

الثلاثاء، 1 نوفمبر 2011

أَحلامٌ ذَائِبةٌ.




آحلآم ذآئبة عند
شمس الصباح لاأدري
أين أشرقت
أهي هناك في هذا
القلب الهارب
من ظلمة نورام شعاع
نور أختفى من حياتها
دموع هنا ودموع تناثرت
في شفات الزمن
تحكي ماكان في ملكوت حياتها
من عبئ لاينتهي
قسوة
ألم
حرمان
والم ينزف إلى مماتها
حاولت الفرار
بطريق يشع نورآ
ولكن ليس للهرب قرار
أصبحت حياتها
كالعدم لايحتوي
حتى أنفاس ترتوي به
وأصبحت وسادتها
هي من تحتضنها
صباح تقلب إلى
ظلمة سوداء
لاترى النور فيه.

ليست هناك تعليقات: